• سجل دخولك او سجل عضوية لكي تتصفح من دون إعلانات

قصص سكس محارم وانا وام زوجتي نور (عدد المشاهدين 3)

ق

قۣۗہـ🚭ـآئدُ

ضيف
السلام عليكم اخوتي ...
في الاول اعذروني لاني لست من المحترفين في كتابه القصص فهذه قصتي واقعيه حدثت في غرب العراق اتمنى ان تنال اعجابكم .

اسمي اكرم من العراق ابلغ من العمر ٣٠ سنه ابيض طولي ١٩٠ وجسمي كباقي الرجال وزبري طوله ٢٠ سانتي قصتي اليوم مع ام زوجتي اسمها نور التي تبلغ ٤٧ سنه .
في البدايه اوصف لكم نور بشرتها خمريه و طولها ١٨٠ سنتي جسم ممشوق صدر متوسط وطيز كبيره وكسها اسمر منفوخ ندخل الان في الموضوع وكيف نكت نور ام زوجتي ؟ انا اعرف نور قبل ان اتزوج ابنتها فكانت قريبه السكن مني وتربطنا علاقه عائليه فكنت اشتهيها دائما وعندما تزورنا احلب زبي عليها كثيرا وشائت الاقدار بأن اخطب ابنتها واتزوجها وبعد الزواج بسنتين زارتنا نور ام زوجتي ومكثت عندنا اسبوعين بسبب حمل زوجتي وانها على وشك الولاده عدا اليوم الاول والثاني في سلام وانني اراها قليلا بسبب عملي ولكن في اليوم الثالث اخذت اجازه من عملي لمده ٣ ايام بحجه المرض وفي عقلي اريد التفرغ لهذه الغزال التي تسرح وتمرح في البيت فجلسنا في الصباح نتناول الفطور وانا وهي بيننا ميانه بسبب القرب العائلي فقلت لها ايه يا نورا ادلعها ماناويه اتعوفين عمي وتجين اتعيشين يمنا فقال هذا منا عيني ولكن عمك كبير في السن ولا يقدر على العيش بمفرده ودار كلام كثير بيننا فأنهينا الفطور وقمت لاحظر الاركيله وانا اشرب دخلت عليه نور وقالت يا اكرم ميصير هيج زوجتك حامل وانت تدخن هذا يضر بصحتها وصحه البيبي خذ الاركيلها ودخن في الطابق العلوي ونفذت كلامها وصعدت للطابق العلوي وعندما انهيت التدخين ونزلت رأيت نور تنظف البيت ورافعه ثوبها ورأيت وارجلها البيضاء وفخذها المبروم الابيض وعندما احست بي عدلت من هيئتها وقالت لي احظر لي بعض المتطلبات لكي اعمل لكم الغداء فقلت لها احنه جاي انتعبج ياعمتي اعذرينا فقال تعب الحبايب مثل العسل على قلبي فقلت لها يسلم قلبج يانور عيوني وحبيبه قلبي فأخجلت قليل وهممت انا بالخروج لاحظر الاغراض التي طلبتها وعندما عدت وجدت زوجتي نائمه وعمتي نور في الحمام تأخذ دش وعندما ناديت عليها ولم تسمعني اقتربت من باب الحمام فوجته مفتوح ولم تغلقه فنظرت من شق الباب وياهول ما رأيت جسم ممشوق صدر متوسط مثل الرمان وكس منفوخ ويوجد به شعر قليل فأخرت قضيبي من البنطرون لكي احلبه وانا اتمتع بمشاهده هذا الجسم الفتاك حتى افرغت حليبي ورجعت الى باب الدار وفتحته واغلقته بقوه حته تشعر بقدومي فناديت عليها نور يانونه فأجابتني انا في الحمام ضع الاغراض في المبطخ سوف انتهي واحظر حالا وفعلا اكملت حمامها وخرجت وعندما رئيتها تخرج من الحمام وهي تردتي الروب الابيض وفخاذها ضاهره وشق صدرها واضح والوجه ابيض كأنه القمر في تمامه تسمرت في مكاني وعندما رأتني قالت مابك هكذا تنظر الي ففقت من غيبوبه جمالها واجبتها اول مره انظر الى حوريه تخرج الحمام بهذا الجمال فضحكت وقالت كفى مجامله وقلت ****العظيم ليست مجامله انتي حوريه جمال وطول واناقه فقالت راحت علينه وكبرنه فقلت لها فشر كل النساء تحت قدميك خادمات وانتي السلطانه فخجلت من كلامي معها وقالت اذهب الان ارتاح بينما احظر انا الغداء وفعلا ذهبت ونمت قليلا وصحوت على صوت زوجتي وكانت الساعه ال ٥ عصرا تناولنا الغداء وخرجت الى القهوه مع اصدقائي وعندما عدت في الليل الساعه ١١ ليلا وجدت الكل نائم والبيت في هدوء تام ذهبت الى غرفه النوم الخاصه بي فوجدت زوجتي في سابع نومه نزعت ملابسي وبقيت فقط في الشورت والفانيله وذهبت الى الغرفه التي تنام بها نور ام زوجتي فرأيت ملاك نائم فقتربت منها دون ان اصدر اي صوت فكانت تنام على جانبها الايمن وقفت بجوارها وانا اتمتع بمشاهده جسمها فكانت ترتدي سيت نوم اسود وصدرها الايسر خارج ملابسها فتحسسته بهدوء وبلمسات خفيفه كي لا تستيقظ وعندما ازحت عنها الغطاء ورأيت انا لا ترتدي لباس داخلي جن جنوني وفقد صوابي بأنحنيت على طيزها الكبيره المدوره كي اشمها واتلمسها قليلا فنمت خلفها واخرجت قضيبي ووضحته بين فخاذها واخذت ادلك قضيبي بين فخاذها حتى احست بي ونهضت مثل المرعوبه وهي تحاول ان تغطي نفسها ولكني هجمت عليها وقمت بتقبيلها من خدودها وشفايفها وانزع الغطاء عنها وهي تقاوم تدفعني ولكني ثبتها جلست فوقها وامسكت بيدها وثبتها خلف رأسها وهي تتحرك تحتي مثل الذبيحه وهي تبكي وتقول لا يا اكرم لا يجوز هذا حرام انا ام زوجتك اتركني ارجوك وانا اقبل بها من شفايفها ونزعت عنا ستيانها وقبلت صدرها ولعبت بحلماتها حتى بدأت بالتجاوب معي فمددت يدي الى كسها فوجته غرقان بسوائلها الذيذه فنزلت الى صرتها وقبلتها ثم نزلت الى كسها وبمجرد ان وضعت لساني عليه سمعت منها احلى ااااه في حياتي فبدأت بألتهام كسها من لحس وعض وتقبيل وتذوقت عسلها الشهي واني الحس لها وادخل لساني في كسها وهي تتأوه اااه اااخ اكرم ماذا تفعل بي لسانك ماذا يفعل بي لم يلحس كسي عمك منذ زواجنا ااااه الحس اكثر ارجوك قطع كسي بلساني لا ترحمه اااه اااااخ لقد جن جنونها وبدئت تقول كلمات غير مفهومه وانا الحس لها كسها وفرجها صعودا ونزولا حتى قذفت في فمي وغرقت وجهي بعسلها اللذيذ ثم قمت واعطيتها زبري لكي تمصه فقالت دعنى نعمل وضعيه 69 فنمت على ضهري وهي ركبت فوقي وكسها على وجهي واخذت زبري تمصه بشراهه عاليه بل قطعته من كثر المص تمصه للاخير ثم تعود وتمص فقط راسه وتبتلع كل ما يخرج من زبري وانا بصراحه لم اتحمل مصها لزبري وقذفت بفمها كميه هائله من اللبن وابتلعتها كلها ثم صعدت فوقي وقبلت شفايفها وهي تقول ما الذ منيك يا اكرم وما اجمل زبرك يا حبيبي انا من الان خدامتك وشرمطوتك وحبيبتك يا اكرم نيكني يا روحي وطفي نار كسي الملتهبه وزبري لا زال قائم فقلبتها على ضهرها ورفعت ارجلها على كتفي ووضعت زبري على باب كسها وقمت بتدليك كسها بزبري يميناا وشمالا صعودا ونزولا وهي تقول ارحمني يا حبيبي انت تعذبني كفى عذابا وادخل زبرك في كسي وطفي ناره وفعلا ادخلت زبري في كسها وكأنني ادخلته في فرن درجه حرارته ١٨٠ لقد لسعت نار شهوتها زبري وقمت بأيلاجه في كسها على مهل حتى صرخت نيكني يا حبيبي نيكني بقوه ااااه ااااخ يا اكرم ارجوك حبيبي نيكني بقوه وبدأت بالخروج والدخول بقوه حتى سمعت تراطم خصيتاي على فرجها وانا اقبل فمها وامص بصدرها اللذيذ ثم بعذ ذلك قالت لي نام على ضهرك ونفذت امرها ونمت على ضهري وهي ركبت فوق زبري ووضعته في كسها اااااه الان ارتحت لقد وصل زبرك الى رحمي وقامت بالصعود ونزول بجنون وبقوه وهي تقول ااااااه يا حبيبي ما اجمل زبرك ااااخ ياعمري ما الذ زبرك في كسي نيك نيك اقوى يا حبيبي دعني استمتع بزبرك قبل ان اقذف اااااه اااااخ يا عمري فنامت على صدري وانا قمت بالرهز بكسها بكل ما اتيت من قوه ادخل واخرج وهي تمص بشفتاي وتعض بصدري حتى ارتعشت وبارت قواها وارتخت فوقي حتى احسست بأنها فقدت الوعي فأنزلتها بجواري وهي تتنفس بصعوبه ومغمضه عينها ثم هيأت نفسي لجوله ثانيه فقمت عند كسها ولحست لها زنبورها ومصصت شفايف كسها فوضعت يدها على رأسي ودفعته بأتجاه كسها بقوه وانا الحس لها وهي تقوول اااه ما اجمل لحسك لكسي وما احلا اعتنائك به ااااه ااااخ حبيبي اكرم الحس اكثر دعني اقذف ارحني يا حبيبي ااااه ااااوف ااااه فقمت وقلت لها اعملي وضعيه الكلب ونفذت كلامي فلحست لها فرجها وعضعضت فردات طيزها الخمريه ثم قمت ووضعت زبري في كسها مره اخرى وبدأت بالرهز عليها وهي تتأوه تحتي اااه ااااخ حبيبي ارحمني ااااه نيكني بقوه ااااخ ااااوف ما اجمل نيكك ما اجمل زبرك اااوف فرفعت طيزها عاليا ووضعت قدمي على رأسها وانا ارهز بها بقوه واضرب على طيزها حتى احمرت من كثر الضرب ثم اتتني الرعشه وقذفت على طيزها كميه كبيره من اللبن ونمت بجوارها وهي نامت على صدري وقبل بفمي وتقول انت افضل زوج بنت في العالم من الان انا زوجتك وحبيبتك وقحبتك واعمل اي شي تريده يا حبيبي وعمري وحياتي انت اموت عليك ارتحنا قليلا وقمت الى الحمام واخذت شاور ورجعت الى فراشي ونمت حتى الصباح ..........

اتمنى ان تنال اعجابكم قصتي مع ام زوجتي نور وتشجيعي حتى اكمل لكم لقائتنا الاخرى وقصصي الاخرى
تحياتي لكم
 
  • أعجبني
التفاعلات: omar al asd91, متحرر رغم الألم, Egyptian king و 6 آخرين
م

متحرر رغم الألم

ضيف
روعة عاشت ايدك. ماتفكر تطبك مرتك وامها سوه مع بعض.
 

المستخدمين الذين يشاهدون هذا الموضوع

Personalize

أعلى أسفل